وكالات - أبوظبي

واقعة غريبة شهدها ميناء أنتويرب في بلجيكا، بعد أن اتصل رجلان بالشرطة لإخراجهما من حاوية تحتوي على مخدر الكوكايين، علقا داخلها.

ووقعت الحادثة يوم الأربعاء، على أحد أرصفة ميناء أنتويرب التجاري الكبير، الذي يعد أبرز مدخل لمخدر الكوكايين المهرب من أميركا الجنوبية إلى أوروبا.

وتلقت شرطة أنتويرب اتصالا عبر رقم الطوارئ من رجلين قالا إنهما "عالقان" في حاوية معدنية "كانا يفرزان فيها المخدرات"، بحسب ما جاء في بيان صدر عن النيابة العامة.

واستغرق الأمر نحو ساعتين لتحديد موقعهما في المرفأ، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وأظهر مقطع فيديو للعملية، رجلين عاريي الصدر سلما نفسيهما للشرطة بلا مقاومة، بعد فتح الحاوية.

أخبار ذات صلة

مهرب يخفي الكوكايين في مكان لا يخطر بالبال
لحظة ضبط مخدرات بنصف مليار دولار في عرض البحر
هروب "ملك الكوكايين" الإيطالي من السجن في أوروغواي
ضبط 16 طنا من الكوكايين في الولايات المتحدة

ورش عمال في المرفأ المياه على الرجلين، للتخفيف من حدة الحر، وسط حرارة تخطت 40 درجة مئوية، الأربعاء، في بلجيكا.

وقال الناطق باسم النيابة، كريستوف إيرتس، إنه تم وضع الرجلين في السجن على ذمة التحقيق، وسيمثلان أمام القضاء الخميس.

ولم تحدد كمية الكوكايين التي عثر عليها في الحاوية، لكن صحفية "غازيت فان أنتويرب" المحلية قدرتها بمئات الكيلوغرامات.

وتعود أكبر مضبوطات للكوكايين في مرفأ أنتويرب إلى عام 2018، حيث تم ضبط أكثر من خمسين طن من الكوكايين في الموقع.