ترجمات - أبوظبي

لم يتمكن مروض أفيال هندي من حبس دموعه، وانهار باكيا بحرقة وبصوت مسموع عندما كان يلقي نظراته الأخيرة على "أمير الأفيال"، الذي نفق بعد علاقة صداقة دامت لسنوات بينهما.

وتظهر لقطات، من ولاية كيرالا بالهند، مدرب الفيل شيربولاسيري بارثان، أحد أكثر الأفيال شهرة في المنطقة، وهو يحتضن جثة الحيوان الضخم، ويرفض أن يتركها خلال حفل تأبينه.

وتأتي شهرة الفيل الذي نفق عن عمر 44 عاما، والمعروف لدى السكان المحليين باسم "أمير الأفيال"، من استخدامه في مواكب المعابد الهندية بجميع أنحاء الولاية.

أخبار ذات صلة

أحفورة ديناصور مجنح تسبب تحولا مثيرا في "تطور الطيور"

وفي الفيديو، ينتحب المدرب، المعروف باسم الماهوت، بشكل لا يمكن السيطرة عليه، وهو يتشبث برأس الفيل، في مشهد مؤثر للغاية.

وحاول رجل يقف بجانب المنهار سحبه بعيدا عن فيله المحبوب، بينما يصر الماهوت على احتضان جثة الحيوان.