ترجمات - أبوظبي

أدى تدفق كبير لحشرات طفيلية على مركز شرطة في باريس إلى إغلاقه، بعدما اشتكى الضباط من تعرضهم للدغات، فضلا عن انتقال الضيوف غير المرغوب بهم إلى منازلهم.

وقالت اتحاد الشرطة في فرنسا إن المسؤولين لم يتعاملوا بشكل صحيح مع تفشي انتشار البراغيث، منذ بضعة أسابيع، وأن ظروف العمل كانت مؤسفة.

وغرد الاتحاد النقابي يطالب بإجلاء الموظفين، قائلا: "لعدة أيام، خضع الشرطيون لغزو من البراغيث، مما أسفر عن ظروف عمل غير مسموح بها".

وذكرت موقع "سكاي نيوز" البريطاني أنه تمت الاستجابة لمطالب الضباط بإغلاق مركز الشرطة للتطهير الكامل من الحشرات مصاصة الدماء.

أخبار ذات صلة

بالفيديو والصور.. "غزو حشري" على شرقي لبنان

وأضاف أن خبراء مكافحة الآفات سيدخلون مركز الشرطة يومي الاثنين والثلاثاء لقتل البراغيث.

وتعرض العديد من الموظفين في المركز، الواقع في الدائرة 19 في باريس، للدغ، وقال اتحاد الشرطة إن بعضهم "عادوا (بالبراغيث) إلى منازلهم، مما أدى إلى نشر الطفيليات فيها".

وأشار مسؤولون في الاتحاد إلى أنهم سيثيرون هذه القضية خلال اجتماع مع وزير الداخلية كريستوف كاستانير، الاثنين.