وكالات - أبوظبي

قال منتجون الخميس، إن رامي مالك الحائز على جائزة الأوسكار سيلعب دور الشرير في الفيلم رقم 25 من سلسلة أفلام الجاسوسية الشهيرة، بينما يقوم الممثل البريطاني دانيال كريغ بدور البطولة وذلك للمرة الخامسة.

وفي تصريح مسجل من نيويورك، قال مالك (37 عاما)، الفائز بجائزة أوسكار عن تجسيده دور فريدي ميركوري قائد فرقة كوين الموسيقية في فيلم "الملحمة البوهيمية" (بوهيميان رابسودي) العام الماضي، "سأحرص على ألا يحظى السيد بوند بنزهة سهلة".

وقدم كريغ شخصية العميل السري الشهير أربع مرات من قبل في أفلام "كازينو رويال" و"كوانتوم أوف سوليس" و"سكايفول" و"سبكتر".

وينضم إلى كريغ (51 عاما)، وهو سادس ممثل يلعب دور العميل البريطاني السري، عدة ممثلين بعضهم شارك من قبل في سلسلة الأفلام.

وقال المنتجون إن الفيلم الجديد سيتم تصويره في مواقع عديدة منها جاميكا وإيطاليا والنرويج ولندن.

وتعود النسخة الخامسة والعشرون من سلسلة أفلام جيمس بوند والخامسة لدانييل كريغ والأخيرة من حلقات 007 إلى موطنها جامايكا.

أخبار ذات صلة

بالصور.. يتفادى دفع رسوم بوابات العبور بخدعة "شيطانية"

ودشن كريغ ومنتجا أفلام جيمس بوند، باربرا بروكولي ومايكل جي ويلسون، والمخرج كاري فوكوناغا الفيلم من الدولة الجزيرة الواقعة في البحر الكاريبي حيث كتب إيان فليمنغ جميع روايات جيمس بوند.

الفيلم الذي لا يزال بدون عنوان سوف يبدأ جزئيا في جامايكا، التي بدأ منها فيلمي "دكتور نو" و "ليف آند ليت داي".

وقال المنتجان إن الفيلم يكشف أن بوند خارج الخدمة النشطة ويتمتع بحياة هادئة في جامايكا.

ويتغير هذا الحال عندما يحضر صديقه في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية فيليكس ليتر (يقوم بدوره الممثل جيفري رايت) طالبا المساعدة. تكون مهمتهما هي إنقاذ عالم مختطف.

عادة ما يتم الإعلان عن أفلام بوند في بريطانيا ولكن هذه المرة توافد الممثلون والمخرجون إلى فيلا فليمنغ الذهبية في جامايكا للإعلان عنه في بث مباشر.

تسببت التأخيرات والخلافات في توقف طويل ما بين فيلم من أفلام جيمس بوند وآخر.

وصدر الفيلم الأخير الذي حمل عنوان "سبيكتر" في عام 2015، وحقق أكثر من 880 مليون دولار في جميع أنحاء العالم. وجزء من ذلك كان بسبب تغيير الإخراج.

جرى اختيار داني بويل في البداية لإخراج الفيلم، لكنه غادر العام الماضي بسبب خلافات فنية.

من المقرر صدور النسخة 25 من جيمس بوند في الثامن من أبريل 2020.