اتهمت امرأة تعرضت للاغتصاب في باكستان ضابط شرطة باغتصابها مرة أخرى، عندما ذهبت إلى المخفر للإبلاغ عن الجريمة.

كانت المرأة ذهبت إلى مركز الشرطة في فبراير الماضي، حيث زعمت أنها تعرضت للاغتصاب من رجلين.

وقالت المرأة، وهي من مدينة أوش شريف في باكستان، إن الضابط أخذها إلى منزل بحجة تسجيل تفاصيل واقعة الاغتصاب، ثم هاجمها، حسبما أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

أخبار ذات صلة

المرأة التي تتهم أسانج بالاغتصاب تطلب فتح التحقيق مجددا
باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"

كما تدعي السيدة أن ضابط الشرطة صور اغتصابها، وهددها بنشره إذا أبلغت أي شخص.

ووفقا للصحيفة، فقد تم إلقاء القبض على أحد الشرطيين على خلفية الواقعة.