سكاي نيوز عربية - أبوظبي

جريمة بشعة شهدتها المنطقة الشرقية من لندن، لرجل قتل زوجته بينما كان أطفالهم نائمين، قبل أن يسلم نفسه للشرطة بهدوء.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن محمد أنهار علي قتل زوجته نازيا بيغوم خنقا، بينما كان أطفالها نائمون في المنزل، قبل أن يبلغ الشرطة ويجلس "بهدوء مرتشفا الشاي" في انتظارهم.

أخبار ذات صلة

عود تنظيف أسنان يقتل امرأة بعد فشل طبي فادح

 وأشارت الصحيفة إلى أن طلب نازيا الطلاق من علي، كان الدافع الرئيسي له لارتكاب الجريمة البشعة، التي استخدم فيها علي أسلاكا لخنق زوجته، التي لم يطلقها علي حتى الآن.

وفي مكالمة هاتفية مروعة، قال علي لـمركز الشرطة: "لقد قتلت زوجتي بالخطأ بعد خنقها بوشاح".

أخبار ذات صلة

بعد أن طلبت سيارة "أوبر".. فقدت حياتها بخطأ كارثي

وقالت والدة نازيا في بيان حزين: "اليوم الذي توفيت فيه نازيا هو أسوأ يوم في حياتنا. قلوبنا مفطورة، لن نعود لطبيعتنا بعد الآن. لقد أخذ منا ابنتي، وهي كذلك أم وأخت وحفيدة وصديقة".

وتزوج علي نازيا في 2015، ولكن زواجهما انتهى في 2017 بسبب مشاكل عديدة، قبل أن تبدأ نازيا بمواعدة رجل آخر، مما أثار غيرة علي الذي صمم على قتلها.

وأظهرت كاميرات مراقبة علي خارجا من أحد محلات الأدوات المنزلية، ومعه أسلاك وسكاكين، قبل قتلها بساعات.