ترجمات - أبوظبي

تسبب جسم فضائي غامض شوهد يتحرك نحو الأرض بولاية ألاسكا، في حيرة قادة القوات الجوية الأميركية، حيث أظهرت اللقطات التي تم تصويرها في مدينة أنكوراج ما يبدو وكأنه عمودان من الدخان الأسود يتخلفان عن الجسم.

وشوهد الجسم الغامض قرب قاعدة "إلمندورف-ريتشاردسون" المشتركة، التي تشهد حركة مستمرة لمجموعة متنوعة من الطائرات العسكرية، لكن المتحدثة باسم القاعدة إيرين إيتون قالت إن الجسم "لا يشبه طائراتنا"، كما أنه لم يعق الحركة.

بينما قال مسؤولون من هيئة الطيران الاتحادية الأميركية إن الجسم الذي يظهر في الفيديو لم يكن طائرة، وأنهم لم يتلقوا أي تقارير عن مشاكل أعاقت الطيران في ذلك الوقت.

لكن بعض الخبراء ما زالوا يعتقدون أن الجسم الغامض ما هو إلا طائرة، حسبما كشفت صحيفة "ميرور" البريطانية.

وقال بيتر ديفيدسون مدير المركز الوطني لتقارير الأجسام  الفضائية الغربية ومقره واشنطن، إن الفيديو أظهر "طائرة نفاثة على ارتفاع عال، مع الخطوط التي تحدثها خلفها".

أخبار ذات صلة

اكتشاف "جرم غامض" خلف الكوكب الأزرق
بعد 9 سنوات.. "نيو هورايزونز" تقترب من بلوتو

وأضاف: "إنها في رحلة جوية، لكن لأنها تطير بعيدا عن الكاميرا، يبدو أنها تتساقط. لكنها ليست كذلك".

إلا أن أدونوس بوغ الذي صور الفيديو لم يقتنع بذلك. وقال الشاب البالغ من العمر 18 عاما: "أنا وأمي أتينا للتو إلى ساحة انتظار السيارات في منزلنا، عندما لاحظت أن شيئا ما يسقط من السماء. اعتقدت أنه نيزك. في الواقع لم أر شيئا كهذا من قبل".

ووافق شاهد آخر، وهو بيبي كانغ، على أن الجسم "لم يبد كطائرة. لقد كانت كبيرة وبطيئة للغاية ولونها أحمر. لقد اعتقدت حقا أنه قد يكون كويكبا".