وكالات - أبوظبي

تحتفل باربي دمية الأزياء المشهورة عالميا بعيد ميلادها الستين، السبت، بمجموعات جديدة تجسد نماذج حقيقية يحتذى بها ومهنا ما زالت المرأة لم تمثل فيها بشكل جيد.

ويعد هذا جزءا من تطور باربي على مدى عشرات السنين منذ ظهورها لأول مرة في معرض الدمى بنيويورك في التاسع من مارس عام 1959، وفقا لوكالة "رويترز".

أخبار ذات صلة

"باربي المغرب" في السجن.. بتهمة القتل

واحتفالا بهذه المناسبة صنعت شركة ماتيل نسخا من باربي لعشرين امرأة تمثل إلهاما لآخريات ابتداء من نجمة التنس اليابانية نعومي أوساكا إلى عارضة الأزياء والنشطة البريطانية أدوا أبواه.

وطرحت الشركة أيضا ست دمى تمثل رائدة فضاء وقائدة طائرة ولاعبة قوى وصحفية وسياسية وإطفائية، وكلها مجالات قالت شركة ماتيل إن النساء لم تمثل فيها بالقدر الكافي.