بغداد - سكاي نيوز عربية

اهتزت مدينة الموصل شمالي العراق، الاثنين، لأكبر جريمة في تاريخها بعد اغتصاب طفلة بعمر 3 سنوات من قبل شخص يبلغ من العمر 39 عاما.

وطالب سكان مدينة الموصل وذوو الضحية الجهات المختصة بإنزال أقصى عقوبة بحق المجرم وإعدامه في موقع الجريمة بعد اعترافه أمام جهات التحقيق بارتكاب الجريمة.

وذكرت مصادر طبية عراقية أن جرى نقل الطفلة إلى المستشفى لإسعافها ومعالجتها، حيث أجريت لها عمليتان جراحيتان.

وأعلنت مديرية شرطة الحدباء التابعة لقيادة شرطة نينوى إلقاء القبض على أحد المجرمين بعد قيامه بجريمة اغتصاب بحق الطفلة.

أخبار ذات صلة

خطف واستعباد وتعذيب.. شهادات مروعة لمعاناة "فتيات داعش"

وأوضحت أنه تم القبض على الجاني بعد ساعة ونصف من ارتكابه الجريمة في منطقة الفاروق في الجانب الأيمن لمدينة الموصل، حيث استدرج المجرم الطفلة بقطعة حلوى إلى أحد المساكن المهجورة وقام بتقييد يديها وارتكب جريمته البشعة.

وأضافت أن الجاني اعترف أمام جهات التحقيق وسيتم إكمال جميع الإجراءات القانونية لإحالته إلى محكمة الجنايات المختصة.