سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت بعض المدارس في كندا، أنها ستختبر مشروعا جديدا يقضي بتخصيص مساحة يسمح فيها باستخدام "العنف" بين الطلاب، خلال الاستراحة اليومية.

وكشفت بعض المدارس في مقاطعة كيبيك، عن مخططها لتجربة مشروع "ساحة اللعب الخشن" داخل المدارس الابتدائية، لتكون مساحة مراقبة سيتمكن فيها الطلاب من اللعب بخشونة مع بعضهم البعض، لكن بضوابط معينة.

أخبار ذات صلة

خبراء بريطانيون يكشفون حقيقة تحدي "مومو" الانتحاري

ووفقا لموقع "ناشونال بوست"، سيسمح للطلاب الصغار الإمساك ودفع بعضهم البعض بخشونة، وحتى ممارسة "المصارعة"، داخل أماكن مخصصة في الفسحة المدرسية.

وقالت إحدى المدارس التي تنوي تطبيق المشروع، إن مشاركة الطلاب ستكون "تطوعية"، ولن يجبر أي من الأطفال على المشاركة في "اللعب الخشن".

أخبار ذات صلة

"كيف تنتحر؟".. يوتيوب يقدم "النصيحة القاتلة" للأطفال

كما أكدت المدرسة أن الضرب والركل والعض ورمي الأدوات بين الطلاب سيكون ممنوعا تماما.

وتهدف المدارس إلى مساعدة الطلاب ذو الطاقة الزائدة على إخراج قواهم كاملة داخل هذه الساحات، التي ستساعدهم على التركيز وقت الدراسة داخل الصفوف.