سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أنقذ عاملان في إستونيا كلبا من الموت عندما تجمد في العراء، وقدما له الرعاية اللازمة، قبل أن يكتشفا أمرا مرعبا.

وسمع العاملان في سد نهر بارنو، روبن سيلاما وراندو كارتسوب صوت حيوان يبدو أنه في محنة، واكتشفا أنه على وشك التجمد بردا، فحملاه إلى سيارتهما القريبة.

وقال كارتسوب:" كان علينا حمله على المنحدر. كان ثقيلا إلى حد ما. كان هادئا وينام على ساقي، حتى عندما أردت تمديدها رفع رأسه للحظة".

أخبار ذات صلة

حيوانات تتحول إلى الحياة الليلية.. تعرف على السبب
"شبيه الذئب" يحير أميركا.. والحل في الحمض النووي

لكن عندما توجه الرجلان بالكلب إلى طبيب بيطري، ظهرت الحقيقة الصادمة وقال الطبيب إنه ليس حيوانا أليفا، بل ذئب بعمر عام واحد.

ودفع الاتحاد الإستوني لحماية الحيوانات تكاليف علاج الذئب الصغير، وقال متحدث باسمه: "لحسن الحظ ظهر كل شيء بشكل جيد. تم إطلاقه الآن في البرية".

وعاشت الذئاب في دول البلطيق 10 آلاف سنة، ولا تزال إستونيا موطنا لها على الرغم من بقاء عدد قليل بسبب الصيد الجائر والزحف العمراني.