سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قضت محكمة بريطانية، الثلاثاء، بالسجن 8 سنوات على ضابط شرطة، على إثر إدانته بممارسة الجنس مع فتاة تبلغ من العمر 14 عاما، بعد أن تعقبها مستخدما وسيلة إلكترونية غير متوقعة.

وسافر بيتر دروموند، البالغ من العمر 38 عاما، من منزله في قرية بيركشاير إلى جنوب غرب إنجلترا مرتين، من أجل ممارسة الجنس مع ضحيته، التي تعقبها باستخدام خرائط "سناب شات"، حسبما أفاد أمام المحكمة.

وفي إحدى المرات، دخل الشرطي الذي يعمل في وحدة مكافحة الإرهاب، إلى غرفة الفتاة عبر النافذة، في محاولة للتخفي عن أنظار والدتها وزوج أمها اللذان يتقاسمان معها المنزل.

ووصفت الشرطة الحادثة بأنها "عار عليها وعلى المؤسسة التي كان يعمل بها"، في حين قالت والدة الضحية إن ابنتها تعرضت "للتدمير" بسبب أفعال الشرطي، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

أخبار ذات صلة

"تطبيق سيارة" يقود امرأة للاغتصاب والقتل
اعتقال محقق بالجرائم الجنسية في أميركا بتهمة اغتصاب مراهقة

ووجهت المحكمة إلى دروموند 3 تهم بالاغتصاب و3 تهم تتعلق بممارسة الجنس مع طفل، من بينها 4 تهم تعود إلى تاريخ أكتوبر 2017، من بينهما اثنتان تعودان إلى نوفمبر 2017.

وبينما نفى دروموند الاتهامات الموجهة إليه، اعترف بممارسة "الجنس بالتراضي مع الفتاة"، قائلا إنه لم يكن يعرف سنها.

واستمرت المحاكمة أسبوعا، ودانت هيئة المحلفين دروموند بثلاث تهم تتعلق بممارسة الجنس مع طفل.

وقال القاضي سيمون كار، إن دراموند، الذي يعمل شرطيا متخصصا بمكافحة الإرهاب في وزارة الدفاع البريطانية منذ عام 2006، "تلاعب" بالفتاة متظاهرا أنه كان يبدي اهتماما بها".