ترجمات - أبوظبي

توفي، الأحد، صاحب صورة "القبلة" التاريخية والشهيرة في الولايات المتحدة الأميركية والعالم، عن عمر يناهز 95 عاما.

ووفق ما ذكر موقع "أسوشيتد بريس"، فإن جورج ميندونسا، أحد المحاربين الأميركيين في الحرب العالمية الثانية، اشتهر في كل أنحاء العالم بالصورة الأيقونية التي التقطت له في نيويورك.

ويظهر ميندونسا مقبلا امرأة (تشتغل ممرضة) لم يكن يعرفها في ساحة "تايمز سكوير"، المعروفة في مدينة نيويورك، خلال الاحتفالات بإعلان انتصار قوات الحلفاء ونهاية الحرب العالمية الثانية.

وقال المصدر إن الصورة التقطت بتاريخ 14 أغسطس 1945، حين نزل الأميركيون للاحتفال بنهاية الحرب، بعد استسلام اليابان.

وتابع "أصبحت أشهر صورة في تاريخ القرن العشرين".

والممرضة التي تلقت القبلة في الصورة، غريتا فريدمان، توفيت عام 2016، بعمر 92 عاما.

أخبار ذات صلة

قنبلة التناسل في اليابان.. تطور لم يحدث منذ القرن قبل الماضي

وقال ميندونسا، في حوار سابق "لمحت آنذاك فريدمان التي ذكرتني بالممرضات، اللواتي كن على متن السفينة، التي كنت أشتغل بها".

وأضاف "لم أفكر للحظة.. أمسكت بها وقبلتها بكل عفوية".

ونشرت، وقتئذ، الصورة، التي التقطها، ألفريد آيسنستايدت، مجلة "لايف" الأميركية، التي لم تكشف آنذاك تفاصيل الشخصين، اللذين كانا على متن الصورة.