سكاي نيوز عربية - أبوظبي

ينتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذه الأيام تحدٍ جديد، يدّعي المشاركون فيه أنهم مسافرون جوا، عبر التقاط صور مزيفة تبدو وكأنها من نوافذ الطائرة، قبل أن يكشفوا حقيقة الصور.

ويستخدم المشاركون في هذا التحدي المخادع عدة أشياء مثل العبوات البلاستيكية وكراسي الحمام حتى يوحوا بأنهم ركاب على متن طائرة في الجو.

وفي بداية المقاطع التي يشاركها المتحدون، يظهرون مثل ركاب يسندون رؤوسهم إلى نوافذ قريبة من السحاب، وبعد لحظات قليلة، يكشفون حقيقة المكان الذي يوجدون به.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الآلاف من مقاطع الفيديو نشرت هذا التحدي تزامنا مع السنة الصينية الجديدة.

أخبار ذات صلة

تحدي أخطر من "كيكي".. تحذير عالمي من "غمامة الأعين"

وحصد وسم التحدي على مواقع التواصل حوالي 27 مليون تغريدة ومنشور، ولم تقتصر المشاركة على الناس، إذ ظهرت عدة حيوانات أليفة في صور الجو "المزيفة".

وقال بعض المشاركين إنهم لم يسافروا في حياتهم إطلاقا على متن الطائرة، وإن التحدي كان فرصة لممازحة معارفهم وكتابة "أول رحلة جوية".

ولقي التحدي ترحيبا واسعا، وقال معلقون إنه لا ينذر بمخاطر بخلاف أنواع أخرى من التحدي مثل "كيكي" الذي أدى إلى عدة حوادث مرورية بسبب اعتماده على السير والرقص بجانب سيارة تتحرك.