وكالات - أبوظبي

اعترف المشتبه به الرئيسي في سرقة قطع أثرية جنائزية ملكية من كاتدرائية سويدية، بعد العثور على حمضه النووي، على قطع انتشلت في وقت سابق من الشهر الجاري من سلة قمامة، شمال ستوكهولم.

وبثت قناة "إس في تي" السويدية، الجمعة، من محكمة ستوكهولم نقلا عن السويدي البالغ من العمر 22 عاما قوله إنه جرح نفسه عندما أخذ تاجين وشعارا من مكان عرضهم في كاتدرائية سترينغنس، غربي العاصمة، يوم 31 يوليو.

وقالت الشرطة السويدية إن الدماء التي وجدت على اثنين من القطع المسروقة، وعثر عليها يوم 5 فبراير، تماثل حمضه النووي.

وتقدر قيمة الشعارات الملكية للملك كارل التاسع والملكة كريستينا من عام 1611 بحوالي 65 مليون كرونا (7 ملايين دولار).

أخبار ذات صلة

إيطاليا تصادر قطعا أثرية مسروقة
مصر تستعيد من فرنسا 5 قطع أثرية مسروقة

وكانت المدعية إيزابيلا بيورستن قد طلبت الحكم على المتهم بالسجن 6 سنوات.