سكاي نيوز عربية - أبوظبي

اعتقلت الشرطة الكندية مؤثرة "إنفلونسر" على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، بعدما رمت بكرسيين من الطابق الخامس والأربعين في ناطحة سحاب بمدينة تورونتو.

وحسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الفتاة مارسيلا زويا البالغة من العمر 19 عاما، قامت بالفعل المتهور رغم ما يمكن أن يسبب من أذى للمارة، حيث سقط الكرسيان في شارع مزدحم.

لكن لحسن الحظ، لم يسفر العمل الذي وصفه متابعون بـ"الأحمق"، عن وقوع أي إصابات في الشارع.

وتواجه زويا، وهي مؤثرة يتابعها الآلاف في "إنستغرام"، تهما ثقيلة تتعلق بتعريض حياة الآخرين للخطر، فضلا عن إلحاق أضرار بالملك العام والتسبب بالإزعاج.

وقال محامي الشابة الكندية غريغ ليزلي، إن موكلته "محرجة" مما حدث، مضيفا أنها لم تكن تنوي إلحاق الضرر بأي شخص حين رمت بالكرسيين إلى الشارع.

أخبار ذات صلة

إنستغرام.. حسابات فقدت ملايين المتابعين "فجأة"!

وتم الإفراج عن الشابة إثر دفعها كفالة ألفي دولار أميركي، وجرى إلزامها بالعيش مع والدتها بعدما كاد فعلها أن يتسبب بمآس في الشارع.

وذكرت مصادر محلية أن الفعل المتهور جرى داخل شقة مستأجرة عن طريق خدمة "Airbnb"، فيما أغلقت مارسيلا حسابها على "إنستغرام" لاحقا.