سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت شركة طيران "لوفتهانزا" الألمانية، أنها ستقاضي مسافرا استخدم حيلة للسفر بسعر مخفض، فيما تستمر معاناة الشركة بسبب "مكر" بعض المسافرين في أوروبا.

وقالت الشركة إن المسافر المذكور "استغل" نظام بيع تذاكر الطيران، وحجز رحلة تتوقف في عدة أماكن (ترانزيت)، بهدف النزول في إحدى التوقفات، وعدم استكمال الرحلة إلى نهايتها، وهو ما يوفر عليه سعر تذكرة الرحلة المباشرة للمدينة التي يريد السفر إليها.

أخبار ذات صلة

مناورة درامتيكية تنقذ طائرتين.. وتصيب راكبا بكسر خطير

ومن الأمثلة على تلك "الحيلة" المتداولة في أوروبا، أن سعر رحلة (نيويورك-لندن-باريس) أرخص بكثير من سعر رحلة (نيويورك-لندن)، مما يدفع المسافر الراغب بالسفر من نيويورك إلى لندن، إلى حجز التذكرة الأولى، واستقلال الرحلة الأولى منها فقط.

وقد تكون الحيلة بشكل مختلف، أي أن يفوّت الراكب الرحلة الأولى يستقل الثانية فقط.

وتقول صحيفة "إنديبيندنت" البريطانية، إن هذه الحيلة بدأت بالانتشار في أوروبا، مع شركات مثل "لوفتهانزا" والخطوط الفرنسية والبريطانية، بسبب مرور رحلات هذه الشركات بمدن رئيسية في القارة.

أخبار ذات صلة

طائرة ركاب تهبط اضطراريا.. والسبب القهوة والشاي

وتستخدم هذه الشركات بالتحديد نظام "رفع السعر عند تقليل عدد الرحلات"، مما دفع السكان في أوروبا لاستغلال هذا النظام لصالحهم، وحجز تذاكر رحلة تتضمن توقفات عدة.

لكن الصحيفة قالت إن هذه الاستراتيجية قد تكون بها "مجازفة كبيرة"، حيث تقوم بعض الشركات بإلغاء التذكرة إذا غاب المسافر عن الرحلة الأولى، كما أن عليه اصطحاب حقيبة يد فقط، لأنه لن يكون موجودا لاستلام أو تسليم حقائب الشحن في الطائرة.