سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تلقت امرأة من أيداهو صدمة عنيفة بعدما فضت عراك بين كلبين خارج منزلها لتواجه مفاجأة نادرة الحدوث.

ففي البداية هرعت المرأة، خارج منزلها بعدما سمعت صوت كلبها ينبح ثم أصوات العراك والصراع بين كلبين، وسارعت على الفور لانتزاع الكلب الآخر من براثن وأنياب كلبها، لتكتشف أن ما تحمله هو شبل أسد جبلي.

وبعد أن أدركت أنها تحمل أسدا بين يديها، صرخت على زوجها للإسراع بتقديم المساعدة لها، الذي بحث عن بندقية.

وما أن وصل الزوج حتى أطلق النار على الأسد الجبلي وفقا لما ذكرته دائرة الأسماك والحياة البرية في أيداهو، التي أشارت إلى أن الواقعة حدثت في الثلاثين من يناير الماضي.

ووصل عناصر الأمن ودائرة الحياة البرية بعد نحو نصف ساعة على الواقعة، وتم نقل الأسد الجبلي النافق إلى المختبر لمعرفة ما إذا كان ينقل أمراضا.

أخبار ذات صلة

إنقاذ فتاة أميركية من فكي أسد جبلي

 كما أرادت الدائرة معرفة ما إذا كان هناك سبب وراء سلوك الأسد الجبلي، خصوصا وأنها ثالث حالة تحدث بين كلاب وأسود جبلية.

ففي وقت سابق، قتل أسد جبلي كلبا في منطقة كيتشوم، كما تعرض كلب آخر لهجوم من أسد جبلي في منطقة بيليفو، تفق على إثرها لاحقا.

وفي حالة رابعة قتل عناصر الشرطة لبؤة جبلية في منطقة لافا هوت سبرينغز بعد دخولها إلى البلدة وأثارت الذعر بين السكان.