سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أظهر مقطع "فيديو" صادم، حارس أمن في ولاية بنسلفانيا الأميركية وهو يصوب بمسدس صاعق نحو شخص رفض مغادرة أحد المطاعم، مما أدى إلى اشتعال النار في رجله.

وبحسب ما نقلت "ديلي ميل"، فإن النار اشتعلت لعدة ثوان ثم انطفأت من تلقاء نفسها، فيما كان الشخص المطرود من مطعم "جيمس ستيك" يصرخ بأعلى صوته من جراء الصعقة المؤلمة.

وفي البداية، دخل الرجل المطرود من المطعم في مواجهة مع حارسي الأمن، وعقب تطور الأمور، قام أحدهما بإطلاق صعقة صوب الرجل، يوم السبت، بجنوب مدينة فيلاديلفيا.

أخبار ذات صلة

جرحى بـ"معركة بالأسلحة النارية" في ولاية أميركية

في غضون ذلك، لم تدل شرطة فيلاديلفيا بأي تعليق بشأن الحادثة التي أثارت تفاعلا واسعا على المنصات الاجتماعية بالنظر إلى فظاعة الصور.

من ناحيته، قال مطعم "جيمس ستيكس"، في بيان، إنه يقوم في الوقت الحالي بمراجعة كاميرا المراقبة لمعرفة ملابسات الحادث الذي وقع في الخارج.

وأكد المحل أنه سيواصل التعاون مع شرطة مدينة فيلاديلفيا، مشيرا إلى أنه يأخذ سلامة طاقمه وزبائنه على محمل الجد، وفق المعايير الأمنية المعمول بها.

وفي سنة 1977، منعت مدينة فيلاديلفيا حيازة أسلحة الصعق الكهربائي، لكن السلطات ألغت هذا الحظر في أكتوبر 2017، ومنذ ذلك الوقت، أصبح الأمر متاحا لكل من تجاوز 18 سنة من عمره.