سكاي نيوز عربية - أبوظبي

فجع أهالي مدينة تنس التابعة للشلف في الجزائر، بعد عثور السلطات على جثة شاب مقتول بداخل حاوية لرمي النفايات.

وأعلنت مصالح الأمن فتح تحقيق معمق حول ظروف مقتل شاب يدعى "ف ع" ويبلغ من العمر 17 سنة، بعد العثور على جثته.

وحسب صحيفة الشروق الجزائرية، ذكرت مصادر موثوقة، أن الشاب من سكان قرية ماينيس بالمخرج الغربي لمدينة تنس، ويدرس في المرحلة الثانوية.

أخبار ذات صلة

الفيضانات تقتل 5 أشخاص في الجزائر

 وقالت الصحيفة، إن الشاب اختفى عن الأنظار منذ ليلة الجمعة، ولم يعد لمنزله، وذلك قبل العثور عليه جثة هامدة من قبل أحد المواطنين زوالا داخل حاوية لرمي القمامة.

ويرجح تعرضه للقتل، ورميه داخل الحاوية لإخفاء جثته وطمس آثار الجريمة والتخلص منها، وتدخلت مصالح الحماية المدنية في الجزائر فقامت بنقل جثته إلى مصلحة الطب الشرعي بمستشفى زيغوت يوسف بتنس.