أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أزالت السلطات في ولاية تبسة الجزائرية، الجمعة، مجسم الكلاشينكوف المثير للجدل الذي كان يتوسط بلدية المزرعة بدائرة العقلة.

وكان المجسم قد أثار جدلا واسعا، بعد تنصيبه من قبل رئيس المجلس التشريعي للبلدية.

وأوردت صحيفة "الشروق" الجزائرية، أن "رئيس البلدية المجمد نشاطه حاول أن ينسب مجسم الكلاشينكوف لعائلته، التي قال إنها ساهمت في تحرير الجزائر،" فقام بإنجاز هذا المجسم نهاية ديسمبر الماضي.

ونقلت الصحيفة عن رئيس البلدية قوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي :"الكلاش، هو سلاح روسي، وعلاقتنا بالروس وطيدة، فكرت في هذا الأمر تثمينا للعلاقة وتأريخا لجهاد أهل المنطقة وعائلتي".

ولوضع حد لهذا الجدل، قرر والي الولاية إزالة المجسم، حيث تم مساء الجمعة إزالته ووضعه في مكان مجهول.