أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نجا مراهق من الموت وبدون أن يصاب بأي أذي بعد أن انحرفت سيارته إلى المسار الآخر من الطريق أثناء القيادة وهو معصوب العينين، في تقليعة مستوحاة من فيلم "بيرد بوكس".

واصطدم السائق المراهق البالغ من العمر 17 عاما بسيارة أخرى، وسحق أحد جوانبها، في ولاية يوتا غربي الولايات المتحدة، وفق ما ذكر موقع "سكاي نيوز"، الأحد.

وانتشرت مقاطع لا حصر لها لأشخاص يحاولون القيام بقيادة سيارتهم وهم معصوبي العينين، الأمر الذي دفع أجهزة الشرطة في أكثر من بلد في العالم من التحذير من مخاطر هذا السلوك.

أخبار ذات صلة

تحدي أخطر من "كيكي".. تحذير عالمي من "غمامة الأعين"
تدخل غير متوقع لشرطي في "رقصة كيكي"

 وفي محاولة للمشاركة في تحدي "بيرد بوكس"، قادت فتاة مراهقة قبل يوم سيارتها وهي معصوبة العينين، فاصطدمت بسيارة أخرى، حسبما قالت الشرطة الأميركية.

وفي شهر ديسمبر الماضي، استحوذ فيلم "بيرد بوكس" الشهير على اهتمام الجماهير، وأثار نقاشا بين ملايين المشاهدين خلال الأسبوع الأول من إطلاقه.               

ولقى الفيلم نجاحا كبيرا في الأسابيع الماضية، الذي يرتدي أبطاله غمامة على الأعين طوال مدة الفيلم، لتفادي خطر يصيب كل من يرفع الغمامة لمشاهدة ما يجري حوله.