أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعرض شخص يشتبه في إقدامه على سرقة البنزين ببلدة مكسيكية، لعقوبة قاسية على أيدي مجموعة من الحراس، تم توثيقها بفيديو أثار ضجة في البلاد.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الشخص الذي يشتبه في سرقته لخزان البنزين تعرض للكي على ظهره العاري بآلة حديدية ساخنة.

وظهر المشتبه فيه وهو مغطى الوجه ومصفد اليدين، وقام الحراس بكيه وطبعوا على ظهره عبارة باللغة الإسبانية، تعني "لأنك فأر".

أخبار ذات صلة

بدء محاكمة متهمين بسرقة أكبر قطعة نقدية ذهبية في العالم

وتعاني المكسيك نقصا في البنزين منذ ديسمبر الماضي، بسبب جرائم سرقة الوقود من المصافي والخزانات.

وتقوم عصابات منظمة في المكسيك بسرقة المحروقات وتعيد الاتجار فيها بشكل سري، وسط تحذيرات من أزمة مواصلات إذا استمرت المشكلة.

أخبار ذات صلة

"المرأة الحديدية البرازيلية" تلقن لصا درسا لن ينساه

وأثار المقطع ردود فعل غاضبة في المكسيك، حيث وصف متابعون الكي بالعقوبة غير الآدمية.

وقال منتقدون إن محاربة الجريمة تتم عبر المسار القانوني، ولا تجري عبر عمليات التعذيب البشعة، مثلما حدث مع لص الوقود المزعوم.