أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حسنت موجة ممطرة في ساعة مبكرة من صباح الأحد، جودة الهواء بالنسبة لسكان نيودلهي، ليأخذوا قسطا قليلا من الراحة من ضباب دخاني رمادي كثيف يغلف سماء العاصمة الهندية منذ شهرين، رغم أن جودة الهواء لا تزال "سيئة للغاية".

وقالت الهيئة المركزية لمكافحة التلوث في الهند إن مؤشر جودة الهواء أظهر أن تركيز الجزيئات السامة التي تعرف بجزيئات "بي إم 2.5" بلغ 182 بحلول الساعة 12 ظهرا بالتوقيت المحلي، وهو الأقل منذ الرابع من نوفمبر.

وذكرت السفارة الأميركية أنه رغم ذلك فإن مستوى التلوث يزيد بأكثر من 5 أمثال المستوى الذي توصي به الإدارة الأميركية، وهو 35.

وأظهر مؤشر جودة الهواء الخاص بالهيئة المركزية لمكافحة التلوث أن مستوى الجودة في نيودلهي "سيئ للغاية"، الأحد، وأن من المتوقع أن يستمر ذات المستوى الاثنين.

وحثت الهيئة الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الجهاز التنفسي أو القلب، على تجنب المناطق التي تشهد تلوثا والخروج في أضيق الحدود.

وأدى انخفاض حاد في درجات الحرارة وسرعة الرياح على مدى الأسبوعين الماضيين مع انبعاثات السيارات والمصانع والغبار المتصاعد من مواقع بناء والدخان الناجم عن حرق القمامة، إلى زيادة التلوث في معظم أنحاء شمالي الهند.

وبلغ أعلى مستوى للتلوث العام الماضي 450 وتم تسجيله يوم 23 ديسمبر.