أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تسببت عاصفة قبالة الساحل الشمالي الغربي لألمانيا في فقدان واحدة من أكبر سفن الحاويات في العالم ما يقرب من 300 حاوية خلال، ليل الثلاثاء الماضي.

وواجهت السفينة "إم إس سي زويعاصفة قوية أثناء الإبحار في بحر الشمال، بالقرب من جزيرة بوركوم الألماني، مما أدى إلى سقوط 270 حاوية في المياه.

وقال موقع "ذيس إنسايدر" إن العشرات من الحاويات طفت في الجنوب الغربي، فيما وصلت أخرى إلى الجزر الهولندية المجاورة.

وتابع أن القوانين في تلك الجزر تسمح للسكان المحليين بالاحتفاط بكل ما يرميه البحر وأخذه إلى منازلهم، دون أن تتم معاقبتهم من طرف السلطات.

وأظهرت صور عددا من السكان، وصفوا بـ"صيادي الكنز"، يتخاطفون على ما كان يوجد داخل الحاويات، مثل آثاث أيكيا وأجهزة التلفزيون ودمى أطفال.

أخبار ذات صلة

العثور على مادة خطرة شمالي هولندا.. واستدعاء الجيش
تسونامي.. كان يمكن تفادي الكارثة بـ "100 ألف دولار"

وحذر المسؤولون في كل من ألمانيا وهولندا الناس بالابتعاد عن السلع الغارقة، لأن ثلاث حاويات سقطت من السفينة كانت تحتوي على "مواد خطرة"، مثل البيروكسيد العضوي.

وتعاقدت الدولتان مع شركة إنقاذ لاستعادة البضائع المفقودة، من خلال إرسال قوارب مجهزة بتقنيات حديثة لتحديد موقع الحاويات الغارقة.