أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تورط نجم يحمل قميص أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في فضيحة داخل حمام في ملهي ليلي في بريطانيا، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وذكر المصدر أن لاعبا شهيرا في البريمرليغ، لم يكشف عن اسمه، تعرض للطرد من ملهى ليلي بعدما جرى ضبطه يتعاطى الكوكايين داخل مرحاض.

وتابع أن اللاعب كان في النادي الليلي رفقة زملاء له بالفريق للاحتفال بالكريسماس، مشيرا إلى أنه "فقد وعيه بشكل كامل وواجه موقف محرجا".

وقالت الصحيفة البريطانية إن اللاعب أحدث فوضى في المكان، قبل أن يتدخل أحد مسؤولي النادي لإخراجه من الباب الخلفي، وطلب سيارة أجرة لنقله إلى منزله.

أخبار ذات صلة

فضيحة الاعتداءات الجنسية في الملاعب الإنجليزية تتفاقم
كاميرا المراقبة رصدت السهرة.. وفضيحة غير مسبوقة لنجوم أرسنال

وأوضح المصدر أن الواقعة تسببت في "ضجة" داخل الفريق، على اعتبار أن الحفلة، التي حضرها عدد من اللاعبين، لم يكن مرخصا لها من قبل إدارة النادي.

يشار إلى أنه يتم، سنويا، إخضاع عدد من لاعبي الدوري الإنجليزي لاختبارات المنشطات، من طرف لجنة مكافحة المنشطات في المملكة المتحدة.

ولا يتم إخبار أي لاعب بموعد إجراء الاختبار.

ويبقى الكوكايين في الدم لمدة 48 ساعة، وفي البول لمدة تصل إلى أربعة أيام.

ويواجه اللاعبون حظرا لمدة عامين، من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، في حال تبث أنهم تعاطوا مخدرات من فئة "أ".