أبوظبي - سكاي نيوز عربية

واجهت سلسلة من المتاجر البريطانية سيلا من الشكاوى والانتقادات، بعدما أفسدت احتفالات "الكريسماس" عند عشرات العائلات بسبب "ديوك رومية فاسدة".

وقالت صحيفة "الميرور" البريطانية إن عائلات تعرضت لموقف محرج بعدما دعت أصدقاءها وجيرانها للاحتفال بعيد الميلاد، قبل أن تجد نفسها "متورطة" في جلب دجاج فاسد.

وأوضح المصدر أن عددا من البريطانيين في جميع أنحاء البلاد وجهوا، في تغريدات على تويتر، انتقادات شديدة اللهجة لمتاجر ألدي وتيسكو وموريسونز وسينسبري بسبب بيعها دجاجا فاسدا، وقالوا إنهم أحرجوا في اليوم الأكثر أهمية في العام.

ونشر عدد منهم صورا على حساباتهم الشخصية على تويتر، تظهر "ديوكا رومية" متعفنة وفاسدة، على الرغم من أن مدة صلاحيتها لم تنته بعد.

وقال أحدهم "شكرا تيسكو على أفضل عيد ميلاد على الإطلاق.. دجاج معفن مثير للاشمئزاز".

وذكر آخر، مع الإشارة إلى شركة موريسونز "دفعت 20 جنيها إسترلينيا من أجل الدجاج قبل أن أجده فاسدا.. احتفاليتنا بالكريسماس دُمّرت".

أخبار ذات صلة

بعد صورة وجبة عشاء.. "كنتاكي" في قلب فضيحة "مقززة"
بعد "البقرة الفيل".. مزارع يكشف أكبر ديك في العالم

وقدمت شركة سينسبري اعتذارها للزبائن قائلة "نعتذر للجميع على ما حدث.. نحن نحقق حاليا في كل الشكاوي التي وصلتنا".

فيما كشف متحدث باسم ألدي "نحن متأسفون حقا.. في حالات قليلة لم تكن معايير الجودة المعتادة لدينا، كما ينبغي".

وتابع "يمكن للعملاء إرجاع أي منتج فاسد إلى أقرب متجر لاسترداد أموالهم بالكامل".