أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فتحت الشرطة الأوكرانية تحقيقا في عراك قوي اندلع بين رجلين يرتديان الملابس التقليدية لبابا نويل في أحد شوارع مدينة أوديسا، أسفر عن إرهاب المارة، لا سيما الأطفال.

ويُظهر مقطع مصور نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، المشاجرة بين الشخصين، وتبادلهما للضربات واللكمات.

ويقول شهود عيان إن المعركة بدأت عندما تقدمت فتاة صغيرة لالتقاط صورة مع بابا نويل تحت شجرة عيد الميلاد في شارع ديريباسيفسكا.

في هذه اللحظة، اقترب بابا نويل الآخر من منافسه، وطلب منه "المغادرة في الحال"، حسب "ديلي ميل".

فقرر الأول، وهو في الخمسينات من عمره ويبدو أن لديه خلفية عن الرياضيات القتالية، العراك مع الآخر.

وتجرد بابا نويل الآخر البالغ من العمر 20 عاما، من ملابسه الحمراء الشهيرة، حتى يتمكن بسهولة من توجيه اللكمات لخصمه.

وحاول السكان المحليون، وبعضهم أطفال، التدخل لإحلال السلام بين الشخصين، لكنهم فشلوا في ذلك، حتى وصلت الشرطة إلى الموقع.

وسيطرت لحظات من الرعب على المارة في الشارع الحيوي، خاصة بين الأطفال الذين لديهم صورة مشرقة عن بابا نويل.

لكن العراك والألفاظ النابية بين المتنكرين في زي "سانتا كلوز" كانت بمثابة الصدمة، التي فاجأتهم بحقيقة الشخصية التي تهل على العالم في كل وقت من هذا العام احتفالا بعيد الميلاد.