أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال محام من ولاية فلوريدا إنه كشف عن "فيديوهات جنسية" لمشاهير، كان يملكها مؤسس مجلة بلاي بوي الإباحية، وإنه سينشرها في محاكمة الكوميدي بيل كوسبي.

وقال المحامي سبنسر كوفين أنه تمكن من الحصول على سلسلة من التسجيلات تظهر "العشرات" من المشاهير البارزين في حفلات "مشينة"، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل.

وأفادت التقارير أن الشرائط سلمتها شركة "بلاي بوي إنتربرايز" للمحامي، الذي أكد أن الفيديوهات ذات جودة أعلى بكثير من تسجيلات الهواة، قائلا أنه تم إخراجها وإنتاجها بطريقة احترافية.

ويمثل كوفين قانونيا الممثلة كلوي غوينز، والتي رفعت دعوى قضائية، ضمن العشرات، على الممثل الكوميدي بيل كوسبي، بتهمة تخديرها والاعتداء عليها جنسيا في "قصر بلاي بوي".

ويعد "قصر بلاي بوي" المركز الرئيسي لشركة "بلاي بوي" وكان يقطن فيه مؤسس الشركة الراحل هيو هيفنر، كما انتشرت قصص كثيرة عن عدد من الحفلات "المشينة" التي أقيمت هناك، والتي شاركت فيها شخصيات شهيرة.

وأعلن كوفين أنه سيشاهد جميع الشرائط التي أظهرت الحفلات الجنسية داخل القصر، وسيستخدمها كدليل في محاكمة بيل كوسبي الذي يتهم بالاعتداء على موكلته خلال إحدى الحفلات في القصر.