أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عاش ركاب طائرة مدنية برتغالية لحظات صعبة للغاية خلال هبوطها في مطار مانشستر في بريطانيا قبل يومين، وتمكن قائد الطائرة من إنقاذها في الثواني الأخير قبل هبوطها على المدارج.

وهبت عاصفة هوائية قوية خلال هبوط الطائرة التي كانت قادمة من لشبونة، مما أدى إلى تأرجحها يمنة ويسىى أكثر من مرة بينما كانت تقترب من المدرج، الأمر الذي اضطر قائدها إلى التحليق من جديد.

وتعرضت معظم أجزاء المملكة المتحدة إلى طقس سيئ خلال اليومين الماضيين، إذ هبت رياح عاتية وسقطت ثلوج وأمطار غزيرة، مما تسبب في تعطيل الحركة في عد من المدن.

وأظهر الفيديو الذي تم التقاطه في مطار مانشستر، الطائرة التابعة للخطوط الجوية البرتغالية، وهي تكافح من أجل الهبوط وسط ظروف طقس غير عادية، بالتزامن مع موجة رياح قوية.

أخبار ذات صلة

فيديو يسجّل بطولة طيار وسط العاصفة
البَرَد يخرّب طائرة برازيلية ويجبرها على الهبوط

ويلجأ الطيارون إلى المناورة بالطائرة في حالات تعرضها لرياح قوية، وهو إجراء عادي يقرره طاقم الطيران، من أجل الحفاظ على سلامة الركاب ومنع وقوع أي كارثة محتملة.

وقالت شركة الطيران إن الطائرة تمكنت من الهبوط بشكل آمن في المرة الثانية، وفق ما ذكرت صحيفة "الإندبندنت" البرسطانية، الاثنين.