أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت شركة ألماس عالمية أن الجوهرة التي تم العثور عليها في منجم للألماس شمالي كندا في أكتوبر، هي أكبر ألماسة في أميركا الشمالية.

واستخرجت شركة "دومينيون دايموند" ألماسة صفراء يبلغ حجمها 552 قيراطا، من منجم بمدينة ييلونايف في الشمال الكندي، ويقارب حجمها بيضة الدجاجة.

وقالت شركة "دومينيون دايموند" المسؤولة إن هذه الألماسة هي الأكبر في أميركا الشمالية، وتفوقت على الألماسة التي حملت الرقم القياسي بالحجم، التي بلغ حجمها 187.7 قيراط.

ويبلغ حجم أكبر ألماسة تم العثور في التاريخ 3106 قيراط، وجدت في جنوب أفريقيا مطلع القرن الماضي، وتم تقطيعها لأحجار صغيرة.

وتدرس شركة دومينيون عدة عروض للتعاقد مع شركة أخرى، تقوم بتقطيع الألماسة الثمينة وتنقيتها ثم بيعها في مزادات.