أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن المطرب الإماراتي، حسين الجسمي، الاثنين، عزمه المشاركة في حفل عيد الميلاد الذي ينظمه الفاتيكان السبت المقبل، في إطار تعزيز "التسامح والتعايش السلمي في العالم".

وقال الجسمي، على حسابه في تويتر، "بالتسامح والتعايش السلمي في العالم نعزّز رؤية زايد قيادة وشعب، ومنهاجي السعي في تطبيقها للتقارب بين الأديان والشعوب..".

وأردف قائلا "يشرّفني تلبية دعوة الفاتيكان بالمشاركة كأوّل فنان عربي في حفل عيد الميلاد السنوي الخيري، والذي يعود ريعه للاجئين في أربيل بالعراق وأوغندا".

وسيخصص ريع الحفل، الذي تحييه فرقة "الأوركسترا الكبرى" تحت إدارة المايسترو العالمي ريناتو سيريو، إلى تعزيز معيشة اللاجئين في أربيل وأوغندا.

وسيركز على الأطفال والشباب، من خلال توفير التعليم والتدريب المهني والأنشطة العملية التي تسهم في تعزيز عملية الدخل، وفق ما كشفت صحيفة الخليج الإماراتية.