أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت الشرطة الإندونيسية أن 113 سجينا تمكنوا من الهرب من سجن غربي البلاد مستغلين وقت الصلاة.

وقال تريسانو ريانتو قائد شرطة باندا آتشيه، إن الفرار وقع في سجن لامبارو في وقت متأخر من يوم الخميس، عندما سمح لنحو 720 سجينا بالخروج من زنازينهم للمشاركة في الصلاة.

وقال ريانتو إنه تم القبض على ما لا يقل عن 26 سجينا وإن حوالي 87 آخرين ما زالوا طلقاء.

وأقامت الشرطة حواجز على الطرق في باندا آتشيه عاصمة إقليم أتشيه أثناء بحثهم عن السجناء.

وانتشرت حوادث الهروب من السجن في إندونيسيا، حيث أصبح الاكتظاظ مشكلة في السجون التي تكافح للتعامل مع ضعف التمويل وتدفق أشخاص يعتقلون في الحرب على المخدرات.