محمد صلاح الزهار - الأقصر - سكاي نيوز عربية

أعلن وزير الآثار المصري خالد العناني، السبت، عن اكتشاف مقبرة بمنطقة العساسيف بالبر الغربي لمدينة الأقصر جنوبي مصر، ترجع لعصر الأسرتين التاسعة عشرة والعشرين.

المقبرة التي يعلن عنها لأول مرة، اكتشفتها بعثة مصرية تابعة للمجلس الأعلى للآثار، حسبما أعلنت مصادر رسمية.

وقال العناني إن المقبرة "تخص كاتب مقصورة التحنيط الخاصة بالإله آمون، وزوجته المنشدة الخاصة بالآلهة".

وأضاف أن هذا الاكتشاف يأتي ضمن سلسلة اكتشافات أثرية، تم الإعلان عنها خلال الأشهر الماضية.

وأوضح رئيس المجلس الأعلى للآثار مصطفي وزيري، أن المقبرة تضم أكثر من ألف تمثال وأقنعة وقطعا أثرية متنوعة، مشيرا إلى أن البعثة المصرية اكتشفت في نفس الموقع تابوتين يخصان صاحب المقبرة وزوجته.

وقال وزيري إن البعثة المصرية صاحبة الاكتشاف استغرقت 5 أشهر في عمليات التنقيب، التي ما زالت مستمرة حتى الآن.

وكانت وزارة الآثار المصرية قد قالت في وقت سابق، إنها ستعلن تفاصيل كشف أثري جديد بالبر الغربي بالأقصر، السبت.