أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في واقعة أخرى غريبة للنجمة الأميركية المثيرة للجدل، تلقت ليندسي لوهان صفعة على وجهها، بعد أن تتبعت أسرة مشردة في شارع، محاولة اختطاف طفليها.

وفي فيديو مباشر بثته الممثلة على حسابها على موقع "إنستغرام" بأحد شوارع موسكو حسبما يعتقد، ظهرت لوهان في البداية وهي تحاول مساعدة أسرة تفترش الأرض ليلا، لكن الموقف تطور إلى ما هو أسوأ.

ورجحت لوهان في بداية الفيديو أن تكون الأسرة سورية لاجئة، لكنها سألتهم في نهاية المقطع المصوّر: هل أنتم من باكستان؟

وبدأت الفيديو بالقول: "أريد أن أريكم أسرة قابلتها. أسرة سورية لاجئة تشعرني بالقلق. حقيقة هي في حاجة إلى مساعدة".

ومع اقترابها وجهت حديثها إلى الأسرة قائلة: "أخبروني قصتكم حتى أستطيع مساعدتكم. هل تريدون المجيء معي؟ تعالوا، سأهتم بكم يا رفاق".

ثم اتجهت لوهان لأحد أطفال الأسرة وأضافت: "هل تريد أن تقضي الليلة في فندق؟ هل تريد مشاهدة الأفلام؟ سيكون رائعا إن شاهدت أفلاما على التلفزيون أو على الكمبيوتر".

وعندما رفض الأبوان، تغيرت لهجة لوهان وقالت لهما: "لا يجب أن تضعوا ابنيكما على الأرض، عليكِ أن تعملي بجد (موجهة كلامها للأم) وتفعلي كل ما بوسعك من أجل طفليكِ، حتى ينعما بحياة أفضل".

وأضافت: "لو عرض عليهما شخص ما بيتا وسريرا، وهو أنا في هذه اللحظة، عليكما إعطاؤهما ذلك. سيعودان إليكما. لن أغادر قبل أن آخذهما. الآن أعلم من أنتم".

وعندما حاولت الأسرة الرحيل تتبعتهم لوهان في الشارع مع استمرارها في بث المشهد مباشرة، وأضافت: "انظروا ماذا يحدث. أنتم تتاجرون بالأطفال. أنتم تهينون الثقافة العربية بفعل هذا".

وتابعت: "أنتما تأخذان الطفلين وهما يريدان الرحيل. أنا معكما يا أولاد، لا تقلقا، العالم كله يرى هذا الآن".

ثم أشارت: "هل هو ابنكما؟ هل أنتم من باكستان؟".

لكن في هذه اللحظة تحول الموقف، وتحدثت الأم بلغة غير واضحة ووجهت، على ما يبدو، صفعة على وجه لوهان، التي بدت باكية في نهاية الفيديو.