أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة أميركية بالسجن ما بين ثلاث وعشر سنوات على الممثل الكوميدي الشهير بيل كوسبي بعد إدانته بالاعتداء الجنسي على امرأة.

كان كوسبي (81 عاما) قد أدين في أبريل نيسان بثلاث تهم بالاعتداء لتخديره صديقته السابقة أندريا كونستاند واعتدائه عليها جنسيا في منزله في فيلادلفيا في عام 2004.

وبموجب العقوبة سيقضي كوسبي ما لا يقل عن ثلاث سنوات خلف القضبان قبل أن يصبح مؤهلا لإطلاق سراح مشروط، لكن قد ينتهي به المطاف بأن يقضي السنوات العشر في السجن.

وأمر القاضي ستيفن أونيل بسجن كوسبي على الفور إذ أنه كان مفرجا عنه بكفالة.

كما أمره القاضي بدفع غرامة قدرها 25 ألف دولار وسداد تكاليف الدعوى واصفا جريمة كوسبي بأنها "خطيرة للغاية".

كان كوسبي أول شخصية شهيرة تدان بانتهاك جنسي منذ انطلاق حركة (مي تو) المناهضة للتحرش الجنسي والتي أسقطت عشرات من الشخصيات البارزة في مجالات الترفيه والسياسة وغيرهما.

وقال محامو كوسبي بالفعل إنهم يعتزمون الطعن على إدانته. ونفى الممثل الكوميدي ارتكاب أي مخالفات.

واتهمت أكثر من 50 امرأة أيضا كوسبي بالتحرش الجنسي في حوادث تعود إلى عقود من الزمن غير أن معظم الشكاوى أقدم من أن تتسنى محاكمته عنها. وقضية كونستاند كانت الادعاء الوحيد الذي أفضى إلى توجيه تهم جنائية له.