أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أنقذ هاتف آيفون حياة شرطي تايلندي من الموت المحقق، وذلك بعد أن وجد نفسه وسط اشتباك مسلح مع أحد رجال العصابات المحليين.

وبينما كان الرقيب أول بواريت بانجونغ البالغ من العمر 31 عاما، خارج الخدمة وفي طريقه إلى مطعم في باتايا بتايلاند، دخل الشرطي في جدال مع أحد الأشخاص في المكان.

وقام رجل العصابات الذي كان ثملا ويصيح في امرأة، بإخراج مسدس من جيبه، مطلقا النار نحو بانجونغ، حيث أصابت الطلقات فخذه وساعده.

وتصدى هاتف الآيفون من نوع "5 إس" الذي كان الشرطي يحمله في جيبه الأيمن للطلقة الثالثة، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، التي أشارت إلى أن هاتف أبل الذي تحطمت شاشته حال دون تعرض بانجونغ لإصابة بليغة.

وعندما سقط الشرطي على الأرض، أخرج زميل كان يتناول العشاء مع بانجونغ مسدسه وأطلق النار على الرجل الآخر وأصابه.

ونقلت سيارة إسعاف رجل العصابات إلى المستشفى، حيث وضع في غرفة العناية المشددة، في حين يتعافى بانجونغ من إصابته.

وفي تعليق على الحادثة قال بانجونغ: "إني محظوظ لبقائي على قيد الحياة. أنقذني هاتف الآيفون من الطلقة الثالثة، التي كانت قاتلة بشكل مؤكد في حال إصابتها لهدفها".