أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لم تمنع عدسات الكاميرات أو المكانة الاجتماعية أو الشهرة، اثنتين من أكبر الأسماء في عالم الغناء بأميركا، من الاشتباك وتبادل الشتائم خلال مناسبة أقيمت في أسبوع الموضة بنيويورك، لينتهي المطاف بإحداهما بإلقاء حذائها على الأخرى أمام الحضور.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، وموقع "تي إم زي" المعني بأخبار المشاهير، مساء الجمعة، مغنية الراب الصاعدة كاردي بي، وهي تنهال بالسباب على زميلتها مغنية الراب نيكي ميناج، وتحاول الوصول إليها لضربها، فيما يقوم رجال الأمن بالإمساك بها.

وأظهر مقطع فيديو كاردي بي، وهي تجاهد للوصول إلى منطقة معينة من المكان، والذي يبدو أن ميناج كانت متواجدة فيه، بينما يمكن سماع صوت (يبدو كصوت ميناج) وهي تقول "هل أنت مجنونة؟!".

وبعد أن هدأت كاردي بي عادت لتلقي بحذائها باتجاه الحاشية الخاصة بميناج، ثم انهالت بالسباب مجددا، فيما قام الموجودون بتصويرها ومحاولة تهدئتها.

ونقل موقع تي إم زي عن مقربين من كاردي بي، قولهم، إن المغنية البالغة من العمر 25 عاما، ذهبت إلى الطاولة التي كانت تجلس عليها ميناج (35 عاما) "لتواجهها بشأن الأكاذيب التي أطلقتها عليها"، لتُفاجأ برجال الأمن وهم يمنعونها من الاقتراب (قبل الوصول إلى الطاولة)، وقام أحدهم بضربها بكوعه على وجهها.

وقام رجال الأمن بإبعاد كاردي بي عن المكان وإخراجها من القاعة، فيما بقيت ميناج جالسة وكأن شيئا لم يكن.

وقامت سكاي نيوز عربية بإعادة نشر الفيديو، مع حذف مقاطع الصوت التي تتضمن كلمات نابية.

من جانبها، نشرت كاردي بي بيانا على تطبيق إنستغرام لتبرر موقفها، دون أن تسمي الشخص الآخر بالاسم.

وقالت: "تركت الكثير من الأمور السيئة تحدث، تركتك تتحدثين بالسوء عني، (...) لقد قمت بتهديد فنانين آخرين في المجال وقلت لهم إنهم في حال عملوا معي فستقطعين علاقتك بهم".

وتابعت: "واجهتك مرة وجها لوجه.. واجهتك لمرة ثانية وجها لوجه، وفي كل مرة لجأتِ للأعذار".

وأضافت: "لكن عندما يصل الأمر إلى طفلتي! عندما تقومين بالإعجاب بتعليقات تشكك بي كأم، وتقولين تعليقات بشأن قدرتي على الاهتمام بابنتي، هنا تصبح كل الحدود غير موجودة".