أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت روسيا عن سيارة فاخرة جديدة في معرض موسكو للسيارات، كما عرضت سيارة ليموزين محلية الصنع قادها الرئيس فلاديمير بوتن خلال مراسم تنصيبه التي بثتها محطات التلفزيون.

وقُدمت السيارة (أوروس سينات) ذات الأربعة مقاعد للصحفيين باعتبارها أحدث إضافة لتشكيلة سيارات كورتيدج، روسية الصنع، التي يرعاها بوتن. ومن المتوقع أن تضم المجموعة سيارة فان صغيرة، وسيارة للطرق الوعرة، ودراجة نارية.

أما الليموزين التي تحمل أيضا علامة أوروس، فقد ظهرت للعيان للمرة الأولى في مايو، حينما استخدمها بوتن بدلا من سيارته المرسيدس، خلال حفل تنصيبه لفترة رئاسية جديدة ليبعث برسالة وطنية عن الاكتفاء الذاتي الروسي.

وستحل الليموزين الجديدة محل سيارات السيدان الروسية زيل التي كانت لعقود السيارة الرسمية للزعماء السوفييت.

وسلسلة أوروس من إنتاج معهد الأبحاث الروسي (نامي) بالشراكة مع شركة سولرز الروسية لصناعة السيارات.

وقال وزير الصناعة دينيس مانتوروف، الذي شارك في إزاحة الستار عن السيارة الجديدة، الأربعاء، إن عقود الطلبيات التجارية لسيارات أوروس ستوقع، الشهر المقبل، حسبما أفادت وكالة الإعلام الروسية.

وأضاف أنه سيجري إنتاج 120 سيارة أوروس العام المقبل، وأنه من المتوقع أن تدخل عربات الطرق الوعرة خط الإنتاج مع بداية 2010.

وقال مانتوروف إن الدراجة النارية الكهربائية أوروس لن تدخل الإنتاج قبل 2020.

يذكر أن روسيا تسعى لتقليل اعتمادها على السلع والتكنولوجيا المستوردة، وهو اتجاه اكتسب زخما منذ فرض العقوبات الغربية على موسكو.