أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بالتزامن مع احتفالات الإمارات بـ"يوم المرأة"، الثلاثاء، أظهرت أرقام، نقلتها مؤسسة دبي للمرأة، تخطي المرأة الإماراتية العديد من العقبات التقليدية التي أعاقت وصولها في العديد من دول العالم.

وتأتي احتفالات هذا العام تحت شعار "المرأة في نهج زايد"، لتوضح الأرقام أن الإمارات تحتل حاليا مكانة عالمية في الإلمام بالقراءة والكتابة بين الإناث، بنسبة 95.8 في المئة.

وتمثل الإناث نحو 70 في المئة من طلبة الجامعات، بينما تمثل الفتيات 56 في المئة من خريجي تكنولوجيا المعلومات والهندسة والرياضيات في الجامعات الحكومية بالدولة.

وتشغل المرأة حاليا نسبة 20 في المئة من عضوية المجلس الوطني الاتحادي، وتمثل نحو 30 في المئة من العاملين في السلك الدبلوماسي والقنصلي للدولة.

وتضم حكومة الإمارات حاليا 9 وزيرات، بنسبة 29 في المئة من عدد الوزراء.

وتمثل المرأة اليوم نحو 46.6 في المئة من سوق العمل، وتشغل نسبة 66 في المئة من الكادر الوظيفي بالجهات الحكومية، منهن 30 في المئة تشغلن مناصب قيادية، و15 في المئة في وظائف تخصصية وأكاديمية.

وتبلغ نسبة تمثيل المرأة 13.8 في المئة في مجالس إدارة الجهات الاتحادية بالدولة، وارتفعت نسبة تمثيها في مجالس إدارات الشركات المساهمة العامة المدرجة في سوق دبي المالي إلى 4 في المئة عام 2017.

ووفقا لتقرير مؤشر الازدهار، الصادر عن معهد ليجاتم، ومقره لندن، حصلت الإمارات على المركز الأول عالميا في مؤشر حقوق الملكية بين الجنسين لعام 2017.

وحققت الإمارات المؤشر الأول في معدل الإلمام بالقراءة والكتابة، وفقا لتقرير الفجوة بين الجنسين الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2017.

كما حصلت الإمارات على المركز الأول عالميا في مؤشر التحاق الفتيات بالتعليم الثانوي تحت سن 15، وفقا لتقرير رأس المال البشري الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.