أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تحولت شرطية أرجنتينية إلى نجمة في البلاد، مؤخرا، بعدما انتشرت صورتها وهي ترضع طفلا غريبا وجدته يبكي في أحد المستشفيات، وفي أحدث خطوة للسلطات، تم تكريم "سيدة الأمن"، وجرت ترقيتها إلى مرتبة ضابطة.

وذكرت تقارير إعلامية، أن سيليستي جاكلين أيالا، (شرطية بمرتبة عريف سابقا) زارت مستشفى للأطفال بمنطقة بيريسو في بوينوس آيريس، في إطار عملها، حيث سمعت طفلا يبكي بشكل مثير، ولأن الشرطية أصبحت أما في الآونة الأخيرة فقد أدركت أن الرضيع كان في حاجة ماسة إلى الغذاء.

وأظهرت صورة تم تداولها على المنصات الاجتماعية الشرطية بملابسها الرسمية تقوم بإرضاع الطفل بعدما تيقنت بأنه كان في حاجة مستعجلة إلى الغذاء، وفق ما نقلت "سي إن إن".

وشارك أحد زملاء الشرطية صورة الإرضاع فانتشرت بصورة واسعة على فيسبوك كما بلغ عدد من قاموا بمشاركتها 112 ألفا، وسط ثناء على الحس الإنساني الذي جعل المرأة لا تقتصر على أداء مهامها الأمنية بل تحرص على العناية بطفل لا تعرفه.

وكتب زميل الشرطية "أريد أن أشارك الناس هذا التصرف العظيم الذي ينبض حبا، بالنظر إلى ما قمت به مع هذا الطفل الصغير".

وبحسب السلطات فإن الطفل جرى إبعاده عن والدته في الفترة الأخيرة، لكنها لم تشر إلى السبب الذي دعا إلى هذه الخطوة.