أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهر مقطع فيديو، جرى تداوله مؤخرا، لحظات "مثيرة" لقيام الجيش المكسيكي بمطاردة زورق سريع حاول تهريب كمية مهمة من المخدرات، لكن السلطات كشفت عملية العصابة.

وبدا الزورق، وهو يسير بسرعة فائقة صوب البر، فيما كانت مروحية تابعة للجيش تقترب منه، لكن أغلب مهربي الكوكايين هربوا من المركبة بمجرد رسوها في البر.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن قرابة أشخاص كانوا على متن الزورق لاذوا بالفرار، لكن عناصر الجيش عثروا على العشرات من الأكياس المملوءة بمخدر الكوكايين.

وأوضح الجيش، في بيان، أن الزورق كان يسير بمحركين قويين، وعلى متنه 75 كيسا محملا كمية تقارب 1859 كيلوغراما من الكوكايين.

وأوضحت السلطات أنها اعتقلت شخصا واحدا من الإكوادور، بعدما ضبطته في الزورق قبل أن يتمكن من اللحاق بباقي أفراد العصابة.

ويأتي توقيف الجيش للزورق في وقت تقول السلطات المكسيكية إنها تكثف جهودها لمحاربة الجريمة وأنشطة تهريب المخدرات في البلاد.

واتهم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، المكسيك مرارا بالتقصير في ضبط الوضع الأمني، وما زال البيت الأبيض يدافع عن مشروع إقامة جدار على الحدود مع المكسيك لأجل ضبط الهجرة والحد من الإجرام، وفق ترامب.