أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رصد مقطع فيديو، منشور على يوتيوب، العنصرية في كندا، بعدما صرخت إحدى النساء في وجه امرأة قائلة "عودي إلى الصين"، خلال تواجدهما معا في قطار بتورونتو.

ويظهر من خلال الفيديو فتاة شابة، وهي تحاول الدخول في مناوشات مع امرأة كبيرة في السن، يبدو من ملامحها أنها صينية، حيث كانت تريد أخذ هاتفها بالعنف.

ويقال إن الحادث وقع في قطار في تورونتو بالقرب من محطة إغلينتون ويست، السبت الماضي.

وبدأ الحادث حين طلبت الفتاة الشابة من أحد الرجال سيجارة، قبل أن تلمح السيدة الكبيرة في السن وهي تحمل هاتفا، فاعتقدت أنها كانت تصورها، فطلبت منها مسح الفيديو. هذا الأمر نفته المرأة الصينية وقالت: "لم أكن أصور أي شيء".

وقامت السيدة مارغريت أنتوني، التي التقطت الفيديو، بالضغط على زر الطوارئ بعدما سمعت عبارات عنصرية.

وذكرت أنتوني "لم أستطع الوقوف مكتوفة الأيدي وأنا أستمع لتلك العبارات (...) أنا نصف صينية كذلك". 

وتابعت أن الفتاة هربت من مكان الحادث بعدما لاحظت أنني صورت الفيديو.

وتعرفت الشرطة على الفتاة، وقالت إن اسمها تاشيا جيمس وتبلغ من العمر 19 عاما. ووجهت لها تهمة السرقة.