أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة التغير المناخي والبيئة في الإمارات، الخميس، إنقاذ صغير قرش الحوت الذي ضل طريقه في مياه خور دبي، بالتعاون مع شرطة الإمارة وجمعية حماية البيئة البحرية، في عملية استغرقت أكثر من 5 ساعات.

وشكلت الوزارة فريق عمل من الغواصين المحترفين من الضفادع البشرية ذوي القدرات العالية، وعدد من موظفي إدارة التنوع البيولوجي، حسبما أفادت وكالة أنباء الإمارات (وام).

وتحرك الفريق لإنقاذ السمكة بثلاثة فرق من الغواصين على متن قاربين، ووضع القرش الصغير على حمالة تحت الماء حيث تم تحريكه من منطقة الخور إلى عرض البحر، حرصا على سلامته والتأكد من عدم تشكيل أي خطورة عليه أو إصابته بأية أضرار نتيجة تعرضه للخوف أو التوتر.

وأشارت مدير إدارة التنوع البيولوجي بالإنابة بوزارة التغير المناخي والبيئة هبة عبيد الشحي، إلى "العمل بشكل دائم على وضع خطط وإستراتيجيات وطنية للمحافظة على التنوع واستدامة الكائنات الحية وبالأخص المهددة بالانقراض".

وأوضحت أن الوزارة أطلقت مؤخرا خطة وطنية للمحافظة على أسماك القرش وإدارتها في الدولة.

يشار إلى أن أسماك القرش تشكل واحدة من أهم الكائنات البحرية التي تحظى بيئة الإمارات بتنوع كبير منها، حيث تلعب دولة الإمارات دورا مهما في الحفاظ على التنوع البيولوجي ورفع مستويات التوعية بأهمية تعزيز التنوع البيولوجي في البيئة البحرية والمحافظة عليها.