أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن المخرج جميس كاميرون ومكتشف تيتانيك، المصور المتخصص في التصوير تحت الماء روبرت بالارد دعمهما لعرض من مجموعة من المتاحف البريطانية للحصول على 5500 قطعة أثرية من السفينة العملاقة التي غرقت في مياه الأطلسي.

وتهدف الحملة التي أعلنت، الثلاثاء، إلى جمع 20 مليون دولار (15 مليون جنيه إسترليني)، لشراء تلك القطع من الشركة الأميركية الخاصة التي أنقذتها من الحطام.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن مجموعة المتاحف البريطانية قولها إن مستقبل تلك القطع الأثرية غير مؤكد، لأن الشركة تقدمت بطلب لإشهار إفلاسها.

وتشمل القطع جزءا من هيكل السفينة وتماثيل من البرونز من الدرج الكبير للسفينة.

وجاء عرض شراء القطع الأثرية من المتاحف الملكية في غرينيتش، والمتاحف القومية في إيرلندا الشمالية وتيتانيك بلفاست ومؤسسة تيتانيك المحدودة.

وتم الإعلان عن العرض في تيتانيك بلفاست في الموقع الذي تم فيه تصميم السفينة وبناؤه وإطلاقه.