أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يبدو أن مدينة نيويورك لم تعد "قطعة الجبن الكبيرة"، بعدما أظهرت بيانات أن شيكاغو أضحت عاصمة الجرذان في الولايات المتحدة.

فبحسب موقع البحث عن الشقق "رينت هب"، فقد سجلت المدينة المكتظة بالسكان والواقعة بولاية إلينوي، أكبر عدد من الشكاوى المتعلقة بالجرذان في عام 2017، بواقع أكثر من 50 ألف شكوى بزيادة تقدر بـ 55 في المئة منذ عام 2014.

ووفقا للموقع، فإن "وفرة القمامة والمباني ساعدت الفئران والجرذان على إيجاد مأوى وغذاء".

وتسهم الفئران في نشر الأمراض وتسبب الحساسية للإنسان والحيوانات المنزلية.

وبحسب الموقع، فإن أحياء لوغان سكوير وإنجلوود ووست ريدج، هي الأكثر تضررا من انتشار الفئران.

وكانت مدينة نيويورك تتصدر قائمة المدن التي تنتشر بها الفئران.

وأخبرت إدارة شوارع الصرف الصحي في شيكاغو صحيفة شيكاغو تريبيون بتلقيها نحو 43 ألف طلب من أجل مكافحة القوارض.

ومع ذلك، ليست الشكاوى مؤشرا دقيقا على سوء الوضع، بحسب مارغاني وليامز، الناطقة باسم قسم الشوارع والمرافق الصحية، قائلة إن "سكان شيكاغو يهتمون فقط بصحة مجتمعاتهم وسلامتهم".

وأوضحت أن "قسم الشوارع والمرافق الصحية يشجع السكان على الإبلاغ عن نشاط القوارض على رقم 311 حتى يتمكن طاقمنا من التحقيق بسرعة ومعالجة كل حالة".

وأضافت ويليامز أن القسم يمارس الصيد الوقائي، وقد بدأ برنامجا تجريبيا لوضع الثلج الجاف في جحور القوارض بالمنتزهات أو المساحات الخضراء الأخرى لخنق الفئران.