أحمد مهران - القاهرة - سكاي نيوز عربية

أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" بوصول تابوت الجرانيت الأسود، الذي عثر عليه في منطقة سيدي جابر إلى مخازن وزارة الآثار بالإسكندرية، الجمعة، ليخضع لأعمال التنظيف والترميم والدراسة، لمحاولة معرفة الحقبة التاريخية التي يرجع إليها، أو صاحبه.

وأكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفي وزيري أن التابوت وغطاءه تم تحميلهما وتغليفهما ونقلهما وفقا لأحدث الطرق العلمية المتبعة في هذا الشأن، بعد إجراء أعمال الترميم الأولي لهما داخل الموقع، وقد تمت عملية النقل تحت إشراف القوات المسلحة.

والخميس الماضي، تم فتح التابوت الذي عثر بداخله علي 3 هياكل عظمية، من المرجح أن تكون لعساكر أو ضباط قتلوا أثناء أحد الحروب خلال العصر البطلمي أو اليوناني الروماني.

ونفت وزارة الاثار المصرية ما تردد على صفحات التواصل الاجتماعي بشأن احتواء التابوت علي مومياء الإسكندر الأكبر، أو "أي لعنات" قد تصيب العالم بالظلام.