أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن مدعى مقاطعة مانهاتن، الاثنين، عن اتهامات جنائية جديدة ضد المنتج السينمائي الأميركي، هارفي واينستين، الذي اتُهم بالاغتصاب وجرائم جنسية أخرى في مايو.

وتشمل التهم الجديدة الاعتداء الجنسي العنيف ويُدرج امرأة ثالثة بالإضافة إلى الامرأتين المذكورتين في التهم السابقة.

وكان واينستين (66 عاما) قد دفع ببراءته من المجموعة الأولى من الاتهامات.

وكانت هيئة محلفين قد وجهت اتهامات لواينستين، في وقت سابق، بما يتضمن ضحيتين مزعومتين لم يتم الكشف عن هوية إحداهما علنا، ولكنها أبلغت المحققين بأن واينستين حاصرها في زاوية غرفة فندق واغتصبها.

أما الضحية المزعومة الأخرى، وهي الممثلة السابقة، لوسيا إيفانز، فنشرت روايتها علنا وقالت إن واينستين أجبرها على ممارسة الجنس في مكتبه عام 2004.

يذكر أن "المنتج المتحرش" اتهم بسوء السلوك الجنسي من جانب أكثر من 70 امرأة، فيما نفى القيام بأي علاقة جنسية دون موافقة الطرف الآخر.