أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصيب 14 شرطيا في ألبانيا خلال تظاهرة للاحتجاج على فرض تعرفة مرور لاستخدام طريق سريع يربط البلاد بكوسوفو. حسب ما أعلنت الشرطة الألبانية السبت.

ورشق مئات المتظاهرين الشرطة بالحجارة وحطموا حجرات دفع التعرفة، قبل أن يقوموا بإحراقها خلال تظاهرة قرب معبر مورينا الحدودي.

ومن المقرر أن تدخل التعرفات التي تراوح بين 2.5 و22.5 يورو (3 دولارات و28 دولارا) من أجل تمويل صيانة الطريق، الأحد حيز التنفيذ على امتداد الطريق السريع الذي يبلغ طوله مئة كيلومتر.

وقال وزير الداخلية الألباني فاتمير شفاج "كل أولئك الذين حرضوا على هذه الأعمال الوحشية ضد عناصر الشرطة والممتلكات العامة والخاصة سيتم إحالتهم إلى العدالة".

وأعلنت النيابة العامة في بيان منفصل أنها باشرت تحقيقا لتحديد "المسؤولية الجرمية لأولئك الذين خالفوا القانون". وفقا لفرانس برس.

والأربعاء الماضي، تظاهر أكثر من مئة سائق شاحنة من كوسوفو ومئات من أصحاب المحال التجارية في بلدة كوكس الألبانية ضد القرار، عند الحدود بين كوسوفو وألبانيا وعلى الجزء الألباني من الطريق السريع.

ورفع السائقون على سياراتهم لافتات كتب عليها "هذه الطريق يجب أن توحد الألبان، لا أن تقسّمهم".