أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اقتحم شاب جزائري ملثم منزل خالته المطلقة واستولى على صندوق مجوهراتها الثمينة ومحاولا اغتصابها، معتمدا في ذلك على إخفاء ملامح وجهه.

وبحسب صحيفة "النهار الجديد" الجزائرية الحادثة وقعت في منطقة الغزوات غرب ولاية تلمسان الجزائرية.

وقالت الصحيفة إن المرأة أصيبت بجروح وكدمات خطيرة في أنحاء متفرقة من جسدها، ورغم ذلك ظلت تقاوم المهاجم الملثم إلى أن نجحت في إماطة اللثام عن وجهه، لتفاجئ بأنه ابن شقيقتها.

وأوضحت الصحيفة أن  المعتدي علي الضحية استخدم سلاحا أبيض  لسلب مجوهرات قيمتها نصف "مليار سنتيم".

وأضافت أن مصالح الشرطة القضائية في الولاية تمكنت من  القبض على الشاب مع استرجاع جميع المجوهرات المسروقة التي أخفاها في كيس كان مرميا خلف أنبوب الألمنيوم الخاص بسخان المياه في منزل الجاني.

من جهة أخرى، تمكنت الشرطة  في ولاية تلمسان من تفكيك شبكة إجرامية تضم فتاة عقب استيلاء أفرادها على كمية من المجوهرات من امرأة، حيث تم القبض على 4 مشتبه فيهم في ظرف قياسي مع استعادة المسروقات.

وبعد محاكمتهم أدينوا بالحبس النافذ ما بين عامين و3 سنوات، ما عدا الفتاة التي استفادت من البراءة لأنه جرى "تحريضها على السرقة تحت التهديد والابتزاز", بحسب الصحيفة.